شرعت تشكيلة سريع برج غدير في تحضيراتها للموسم القادم بعد مخاض عسير، وذلك بعد اجتماعات ماراطونية، أفضت إلى تشكيل لجنة تسيير مؤقتة، أوكلت لها مهمة الإشراف على الفريق ووضعه على السكة، بفعل الانسحاب الجماعي لأعضاء المكتب المسير للموسم المنقضي.
وبالنظر إلى التأخر في ترتيب البيت وضيق الوقت، ارتأى «الديركتوار» تكليف أحد اللاعبين القدامى بتدريب الفريق مؤقتا، إلى حين تعيين مدرب جديد، مع السعي لجمع اللاعبين القدامى، في خطوة تهدف إلى إنقاذ الجمعية من الاندثار.