قال رئيس ديركتوار إتحاد آفلو بوسلمي عبد القادر لـ ستاد نيوز ، “أنه يفكر جديا في الإنسحاب من رئاسة النادي بسبب الأزمة المالية التي يتخبط فيها فريقه، وعدم التزام بعض الجهات بالوعود التي قدموها في وقت سابق، والمتضمنة تقديم مساعدات كافية للإتحاد من أجل تجسيد أهدافه.

وفي هذا السياق، أوضح بوسليمي “أنه كان يراهن كثيرا على إعانة الولاية، غير أن الأخبار الواردة لا تبعث على التفاؤل، وهو ما يجعل فريقه غير قادر على الوفاء بجميع التزاماته”.

الرئيس بوسليمي، دعا رجال المال والأعمال بالمدينة إلى ضرورة مساعدة الفريق من الناحية المادية، للخروج من الوضعية الصعبة التي يعيشها.

ورغم مشكلة الأموال، إلا أن الفريق يواصل تحضيراته تأهبا للموسم الجديد بنفس الوتيرة والجدية في ظل سعي الإدارة على وضع المجموعة في أحسن الظروف، وتوفير جميع حاجياتها بالتنسيق مع الطاقم الفني الذي نجح في استقدام مجموعة من اللاعبين، وفي مراكز مختلفة لتكوين فريق تنافسي، وفق الإمكانيات المتاحة في الوقت الراهن.