أجمعت مصادر مقربة من إدارة اتحاد افلو، على أن اللجوء للجنة تسيير مؤقتة بات يفرض نفسه بل يعد الخيار الأنسب، في ظل الفراغ الذي يعرفه الجهاز الإداري، بعد استقالة الرئيس عياشي عبد القادر.
وقالت ذات المصادر لستاد نيوز، أن الوصاية بصدد اتخاذ الإجراءات والتدابير القانونية اللازمة لتشكيل «ديريكتوار»، توكل له مهمة الإشراف على تسيير شؤون الفريق لفترة انتقالية، إلى حين عقد جمعية عامة انتخابية لإختيار رئيس جديد، مضيفة أن عزوف أبناء آفلو على الترشح وغياب البديل الجاهز، أدى إلى التفكير في تنصيب لجنة مؤقتة لربح الوقت، وتمكين الفريق من ترتيب شؤونه الداخلية والشروع في التحضيرات الموسم الجديد في بطولة القسم ما بين الرابطات مجموعة وسط غرب.