انتخب جمال بلغلاوي رئيسا جديدا لأمل شلغوم العيد، الناشط في بطولة ما بين الجهات، وذلك في جمعية عامة احتضنتها قاعة المحاضرات للبلدية أمسية أول أمس، وحضرها 23 عضوا، حيث تمت تزكيته بالإجماع وسط ظروف تنظيمية محكمة، كونه كان المترشح الوحيد لهذا المنصب، وفي غياب منافسين آخرين.
بلغلاوي، الذي حمل المشعل في فترة عسيرة يمر بها الفريق خلفا لحسام بركات المستقيل، يعي ما ينتظره من تحديات، في ظل الآمال المعلقة على الموسم المقبل، والحرص الجماعي على جعله ولادة جديدة لبوقرانة، من خلال الظهور بوجه مشرف، وطي صفحة إخفاقات الماضي.
ومعلوم أن الأمل لم يضمن بقاءه في بطولة الموسم الماضي، سوى في الأنفاس الأخيرة، جراء تراكم المشاكل، الناجمة عن قلة الاعتمادات المالية، وتمرد اللاعبين في عديد المرات، فضلا عن «الكولسة» التي كاد أن يدفع ثمنها الفريق غاليا.