شرع رسميا عشية أول أمس، نجم تازقاغت الصاعد الجديد لقسم ما بين الجهات، في تحضيراته للموسم القادم تحت قيادة المدرب راسم رماش، الذي فضل البقاء ومواصلة مهامه مع ممثل الولاية (40)، بعد أن حقق معه صعودين متتاليين.
وفضلت الإدارة المراهنة على عامل لاستقرار في الجهاز الفني، وحتى على مستوى التعداد، من خلال الاحتفاظ بنسبة 80 بالمائة من قائمة الموسم المنقضي وركائز الفريق، مع محاولة استقدام خمسة لاعبين تمتزج فيهم الخبرة والطموح، يتقدمهم عماد عليلي الذي دشن الميركاتو الصيفي، في انتظار ترسيم باقي الصفقات حسب رماش.
من جهة أخرى، وضعت الإدارة ضمان البقاء هدفا رئيسيا، بالنظر لنقص التجربة وقلة الإمكانيات، ناهيك عن عدم اعتماد الملعب البلدي لتازقاغت، الأمر الذي قد يجبر الفريق على الاستقبال بملعب حمام عمار بخنشلة، ولو خلال اللقاءات الأولى من البطولة.