يتجه شباب باتنة نحو تضييع بعض الصفقات، التي أبرمتها الإدارة مع اللاعبين الجدد للاستفادة من خدماتهم الموسم المقبل، وهذا بسبب التماطل في إتمام الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة.
مصدر مطلع كشف عن منح بعض اللاعبين مهلة لإدارة الفريق لتسوية وضعيتهم، ومنحهم التسبيق المالي المتفق عليه، قبل تجسيد تهديداتهم من خلال التراجع عن حملهم ألوان الكاب، وهو ما وضع الرئيس زغينة في موقف حرج. واستنادا إلى ذات المتحدث، فإن الحجز الذي تعرض له رصيد الشباب من طرف أحد المسيرين السابقين، للحصول على أمواله، يعد السبب الرئيسي الذي أدى إلى تعطيل ترسيم الصفقات، كما أن عدم اقتناء الإدارة لوثيقة «طلب الإجازة» للموسم القادم، والتوقيع عليها، من العوامل التي أثارت قلق ومخاوف الوجود الجديدة، ما يجسده  توقف عجلة الانتدابات الصيفية، عند الحارس ياسين زيلاي.
علما وأن الإدارة قررت تأجيل موعد انطلاق التحضيرات إلى الأسبوع الأخير من شهر جويلية المقبل، وذلك بطلب من المدرب التونسي بن علي، الذي ينتظر أن يحل بباتنة هذا الأسبوع، لاستعراض سير عملية الانتدابات ورسم خارطة الطريق، مع دراسة بعض القضايا العالقة.