نظم أمس، أنصار شبيبة جيجل مسيرة حاشدة جابت شوارع عاصمة الكورنيش، رفعوا خلالها شعارات تطالب برد الاعتبار للفريق، ومنح إدارته الدعم المالي الكافي.
المسيرة التي انطلقت في حدود الساعة الثانية بعد الزوال، من أمام مقر البلدية، شارك فيها أزيد من 3 ألاف مناصر، كما عرفت حضور لاعبين قدامى.
وأوضح مناصرون لفريق «النمرة»بأن الوضعية المؤسفة للفريق، دفعتهم لتنظيم مسيرة «رد الاعتبار»، مؤكدين أن فريق شبيبة جيجل يحتاج لإعانات حقيقية، وليس لدعم رمزي على غرار ما منح مؤخرا لخزينة الفريق.
أنصار النمرة، الذين يتمنون رؤية فريقهم ينافس على ورقة الصعود، طالب الوالي، بدراسة معمقة لملف فريق شبيبة جيجل.