لم تشرع بعد إدارة شباب بئر العرش في التحضيرات الخاصة بالموسم الرياضي الجديد من بطولة ما بين الرابطات، حيث فضلت إدارة الرئيس صالح بلكامل تأجيل الحسم في هوية تركيبة التعداد، لغاية اتضاح الرؤية أكثر من الجانب الإداري، نظرا للديون العالقة على عاتق الخزينة من قبل اللاعبين السابقين، وحتى مختلف المتعاملين الاقتصاديين.
وحسب آخر الأخبار، فإن المسيرين ينتظرون الإعانة التي تخصصها مصالح البلدية، في إطار الميزانية الإضافية، قبل الشروع بعدها في العمل الجدي.
إلى ذلك، أكدت إدارة الشباب أنها تعول في الموسم القادم على لاعبي المنطقة، دون البحث عن انتداب أسماء معروفة، نظرا لمحدودية الإمكانات المالية ، مع التأكيد على استهداف ضمان البقاء فقط، دون اللعب من أجل احتلال مرتبة مع الأوائل أو المنافسة على الصعود.