يبدو أن رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم يواصل وعوده التي تبقى حبر على ورق، بعد اجتماعه أمس مع ممثلي أندية الجنوب ورؤساء الرابطات الولائية للجنوب.
وعرف فحوى الإجتماع، اطلاق رئيس نادي بارادو لوعود من أجل تجسيدها في القريب العاجل، حيث أكد لممثلي الجنوب أن المكتب الفيدرالي سيصادق على قسم هواة جنوب في الجمعية العامة الإستثنائية شهر أوت القادم، مع انطلاق النسخة الأولى موسم 2021/2020.
لكن الغريب في الأمر أن قسمين سيتم المصادقة عليهما وهو قسم ما بين الرابطات جنوب والثاني هو بطولة هواة جنوب، بينما رابطة الجنوب الغربي لبشار بجميع هياكلها لم يصادق عليها لحد كتابة هذه الأسطر ولم ينتخب أعضاؤها وسارت بطريقة غير شرعية و غير قانونية من طرف ديريكتوار لمدة سنة.
و حتى لا يقول قائل بأن هذه الرابطة كانت موجودة من قبل، فإن قانون الجمعيات و بناءا على نصوص قانون الجمعيات رقم 12-06 المؤرخ بتاريخ 12 جانفي من سنة 2012 يشترط على الجمعيات تقديم حصيلة نشاطها كل ثلاث سنوات ويندرج ضمن مخطط تقييم النشاط الجمعوي ومراقبة الدعم المالي الموجه للجمعيات وإلا يتم حلها بقوة القانون ورابطة بشار الجهوية لم تقدم الحصيلة أكثر من 10 سنوات.