توصل رئيس شبيبة تيارت فغولي احمد، إلى اتفاق مبدئي مع المدرب السابق للشبيبة تيارت كمال عاشوري يقضي بإشرافه على العارضة الفنية للفريق الموسم القادم.

من جهة أخرى، أوضح مناجير الشبيبة مسعود محمد بأنه باشر مفاوضاته مع عدة لاعبين، حيث قال في هذا الصدد ـ « لم أضمن إلى حد الآن خدمات أي عنصر، لأنني بصدد جس النبض، والاستقدامات التي أعتزم القيام بها تتماشى والهدف المسطر، والمتمثلة في اقتطاع تأشيرة الصعود إلى المحترف الثاني إلا أن الأولوية تبقى لأبناء الولاية، وقد قررت الجلوس على طاولة المفاوضات مع جميع لاعبي تيارت الذين ينشطون في أندية أخرى، لأن هذه القضية ما فتئت تزيد من درجة الضغط المفروض على اللجنة المسيرة، وموقف كل عنصر تجاه الفريق يبقى على مسؤوليته، لأن باب الشبيبة مفتوح أمام كل لاعب قادر، على تقديم الإضافة المرجوة للتشكيلة، مع مراعاة الوضعية المالية للنادي”.

على صعيد آخر، أكد رئيس شبيبة تيارت بأن الجمعية العامة العادية للنادي، من المرتقب أن تنعقد مطلع الأسبوع القادم، لأن الوثائق المحاسبتية تم تسليمها رسميا إلى محافظ الحسابات، و أن هذه الدورة تبقى ـ حسبه ـ «مجرد إجراء شكلي، لأننا مطالبون بإيداع نسخ من التقريرين المالي والأدبي، على مستوى الخزينة العمومية وكذا مديرية الشباب والرياضة قبل نهاية شهر جوان الحالي، وقد قررت مواصلة مهامي إلى غاية نهاية العهدة الأولمبية، لكن الفرصة مواتية لإدخال بعض التعديلات على تركيبة المكتب المسير.