سلطت لجنة الانضباط التابعة لرابطة الهواة، عقوبة اللعب دون جمهور في مباراة واحدة على شباب عين فكرون، وذلك على خلفية التصرفات التي قام بها أنصاره، في اللقاء الأخير من الموسم المنقضي ضد جمعية الخروب، حيث أقدموا على رشق أرضية الميدان بالألعاب النارية وشتى أنواع المقذوفات، سيما في لقطة إعلان الحكم عوينة عن ضربة جزاء للفريق الزائر، وكذا عند رفض المساعد الأول كشيدة، هدفا سجله «السلاحف» في الأنفاس الأخيرة من المقابلة.
هذه التصرفات كلفت «السلاحف» عقوبة «الويكلو»، طبقا لنص المادة 49 من القوانين العامة للفاف، بعد تلقي الإنذار الثالث، ولو أن هذا الإجراء العقابي، سيجبر شباب عين فكرون على لعب أول مباراة داخل الديار الموسم القادم أمام مدرجات شاغرة، في «سيناريو» يعد نسخة طبق الأصل للموسم الجاري، عليه فإن تشكيلة «الفكرون»، ستضطر لتدشين موسمها باستنفاذ عقوبة «الويكلو»، وهو الأمر الذي يحدث لنفس الفريق للمرة الثالثة على التوالي، جراء تعرضه في نهاية كل موسم لعقوبة اللعب دون جمهور، فتبقى هذه العقوبة سارية المفعول للموسم الموالي.