أكد مدرب شباب عين ياقوت سليم عريبي، بأن تواجد فريقه ضمن كوكبة الأندية المعنية، بحسابات السقوط من قسم ما بين الرابطات في المجموعة الشرقية يحتم على اللاعبين توخي الحيطة والحذر في اللقاء الأخير، داخل الديار أمام شباب الذرعان، لتجنب أي طارئ لا تحمد عواقبه.

وقال عريبي، بأن فريقه يبقى مطالبا باستغلال فرصة اللعب داخل الديار، من أجل إحراز فوز يسمح له بالخروج نهائيا من دائرة الحسابات، ولو أننا ـ كما صرح ـ «كنا قادرين على تجنب هذه الوضعية لولا الظروف الاستثنائية التي عاشها الفريق، خاصة في مرحلة الإياب من البطولة، حيث تراجعت النتائج بشكل ملحوظ، فوجدنا أنفسنا أمام خيار وحيد، يتمثل في الفوز على شباب الذرعان لترسيم البقاء، والابتعاد كلية عن شبح السقوط».

من هذا المنطلق، أبدى عريبي الكثير من التفاؤل بخصوص قدرة «الياقوت»، على المحافظة على مكانتها في قسم ما بين الرابطات لموسم آخر، وألح على ضرورة تحسيس اللاعبين بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، وأخذ الأمور بجدية كبيرة.