حمل حسان ساسان مدرب وفاق القل، مسؤولية رهن فريقه لمكانته ضمن حظيرة أندية وطني الهواة، بعد الهزيمة في عين فكرون، لمحيط الفريق.

وقال مدرب الدلافين، إن ما يعيشه الوفاق خطط له قبل بداية الموسم، ولا يمكن تحميل اللاعبين كل المسؤولية، لأنهم قدموا ما عليهم.

كما أوضح ساسان، أن الفريق الذي ضيع 22 نقطة داخل القواعد، من غير الممكن أن يتفادي السقوط، مضيفا أن هزيمة اتحاد الشاوية بالقل برسم الجولة الـ 21، واحتلال الوفاق المرتبة الأخيرة، كان مؤشر واضح  عن الخيبة.

وعن خسارة عين فكرون، قال مدرب الدلافين أن المباراة جرت في أجواء مشحونة، لا سيما وأن الفريق المحلي كان في حاجة هو الآخر لنقاط اللقاء، من أجل ضمان البقاء، غير أن أكبر أسفه كما أتبع حديثه، كان عدم مرافقة إدارة النادي للفريق، بعكس الفريق المنافس الذي كان ورائه ترسانة من المسؤولين لدعمه معنويا.

من جهة ثانية، حمل المدرب ساسان جزء من المسؤولية لبعض اللاعبين، الذي فضلوا مصالحهم الخاصة على مصلحة الفريق، وقال :» تحملت مسؤولية تدريب الوفاق في المنعرج الأخير من البطولة، رغم الوضعية الصعبة وفي الوقت الذي عزف فيه الكثير عن تحمل المسؤولية».