وصف تهامي صحراوي مدرب اتحاد خنشلة، الفوز في جيجل على حساب النمرة بالمكسب الكبير، على درب مواصلة التنافس على الصعود، مبرزا إسقاطاته الإيجابية على الرصيدين النقطي والمعنوي، قبل القمة النارية المرتقبة الثلاثاء القادم، أمام قائد القافلة بملعب حمام عمار.

صحراوي، حتى وإن أشاد بشجاعة لاعبيه، والروح القتالية التي أبدوها، إلا أنه لم يتوان في المطالبة بضرورة طي صفحة جيجل، والتركيز أكثر على موقعة الخروب بكل ما تستوجب من تحضير بدني ونفسي، وتكتيكي.

وانطلاقا من هذا، ارتأى الطاقم الفني العودة إلى التدريبات بداية من اليوم، لضبط الميكانيزمات اللازمة، والوصفة المناسبة التي تمكن «أبناء الشابور» من فك شفرة الحمراء الخروبية، وفق تصريحات صحراوي:» على اللاعبين نسيان إنجاز ملعب رويبح بجيجل، والتفكير في ما هو قادم، بداية من نهائي الصعود الذي ينتظر الفريق يوم الثلاثاء. شخصيا، أسعى لتجهيز كوموندوس لكسب المعركة الميدانية، كونها تعد آخر ورقة بيد فريقي، ما يعني بأن أي نتيجة بخلاف الفوز لن تخدمنا، وبالتالي يجب الاستثمار في كل الطاقات».

على صعيد آخر، أبدى مدرب الاتحاد قلقه إزاء طرد بيطاط وصيد في مقابلة النمرة، ما سيجعلها يضيعان قمة الموسم إلى جانب سي أحمد الذي يواصل الغياب، ولو أنه يملك في نظره الحلول البدائل، بعودة شنيقر وجامع بعد استنفاذ عقوبتهما.

وفي الوقت الذي التزمت الإدارة، بصرف منحة هذا الفوز على هامش حصة الاستئناف لظهيرة اليوم، نفى صحراوي أن يكون قد قام بحركة لا رياضية تجاه جماهير شباب جيجل، مبرزا في هذا الخصوص احترامه الكبير لأسرة النمرة، والعلاقة الطيبة التي تربطه بهذا الفريق الذي سبق وأن أشرف على عارضته الفنية.