رسّمت الجولة الخامسة والعشرين لبطولة ما بين الجهات، عودة مولودية باتنة إلى وطني الهواة عبر المجموعة الشرقية، بعد اطمئنان تشكيلة بوريدان مبكرا على المركز القيادي، وقد كان استقبال اتحاد الرباح بمثابة الفرصة المواتية لاستكمال إجراءات الحجز، من خلال «كرنفال» هجومي، مرت فيه «البوبية» إلى السرعة السادسة، لتضمن الصعود بأثقل فوز لها هذا الموسم.

على النقيض منذ ذلك، فإن الأوضاع ازدادت تعقيدا بخصوص حسابات تفادي السقوط، على اعتبار أن الثلاثي الأكثر تهديدا باللعب الموسم القادم في الجهوي، أبرم عقد شراكة عقب هذه الجولة، لأن نجم القرارم انتفض وتذوق نشوة الانتصار، بينما واصل نجم البسباس الأفول وانهار برباعية في الوادي، في الوقت الذي توقفت فيه سلسلة النتائج الإيجابية لحمراء عنابة، بعد خسارة «الديربي» في الذرعان، لتبقى هذه الفرق تتنافس فيما بينها للخروج من المركزين الأخيرين، سيما وأن نصر الفجوج حقق الأهم، ولو بصعوبة كبيرة في الأنفاس الأخيرة أمام اتحاد الحجار، ليمد خطوة عملاقة نحو بر الأمان.