اعتبر رئيس اتحاد خنشلة وليد بوكرومة، تضييع صدارة الترتيب بعد تسوية الرزنامة، لا يمكن أن يحد من طموحات فريقه، الذي يملك في نظره القدرة الكافية على التدارك واستعادة كرسي الزعامة، موضحا بأن التغيير الحاصل على قمة الهرم ليس بالمفاجأة، بقدر ما كان منتظرا على حد تعبيره.

بوكرومة، قال إن مفتاح الصعود يبقى  بيد أبناء الشابور، مطمئنا الأنصار على العودة إلى سدة الترتيب وتحقيق تطلعاتهم، داعيا إياهم في هذا الخصوص إلى وضع الثقة في اللاعبين والطاقمين الفني والإداري.

وانطلاقا من تفاؤله بخطف تأشيرة الارتقاء نهاية الموسم، يرى بوكرومة إن طبيعة اللقاءات المتبقية ترشح الاتحاد للظفر باللقب، ولو أنه لا يستبعد أن تكون القمة المرتقبة في الجولة ال28 بين فريقه وجمعية الخروب بملعب حمام عمار، الفيصل بين الطرفين:» شخصيا، لست قلقا على إهدار المرتبة الأولى، على اعتبار أن الأمر كان منتظرا، لذلك لا يهمني ذلك، بقدر ما سنعمل على استعادة الزعامة، خاصة وأن بقية المشوار تبدو في صالحنا، وأكثر من ذلك أن الرائد الجديد سينزل ضيفا على فريقي».

من جهة أخرى، استأنف المدرب صحراوي مهامه بعد انتهاء فترة العزاء عقب وفاة نجله، حيث شرع في ضبط عقارب الساعة على موعد السلاحف، فيما يواصل الثنائي ولطاش وغيوز غيابهما عن التدريبات.