ستتنقل تشكيلة شباب فوز فرندة صبيحة االخميس، تحسبا للمواجهة التي سيخوضها الفريق أمام شباب بوقدير بعد برمجة اللقاءات يوم الخميس لحساب الجولة 25 من بطولة القسم مابين الربطات ولاحظنا خلال تواجدنا في حصه صباح الاثنين ، أن معنويات كل اللاعبين مرتفعة خاصة بعد أن تمكنوا من تحقيق الفوز والابتعاد عن دائئرة الخطر امام شبيبة الشراقة في مباراة قوية للغاية، ظهروا فيها بوجه جيد وتمكنوا من التسجيل في الشوط الأول، والثاني وحافظوا على النتيجة حتى النهاية كما أن رفقاء سنوسي عازمون على مواصلة التألق في البطولة، وذلك لتحقيق الهدف الذي سطره الفريق لدى انطلاق الموسم، ألا وهو البقاء ضمن حظيرة القسم مابين الربطات، كما يسعى زملاء الحارس مخفي للبقاء في وسط جدول الترتيب، ولا يكون ذلك إلا بمواصلة التألق وحصد النقاط سواء داخل الديار أو خارجها ولدى اقترابنا من بعض اللاعبين في صورة حارس مخفي ، أكدوا لنا أنهم سيتنقلون إلى بوقدير لتحقيق نتيجة ايجابية، وأضافوا: “نعلم أن مأموريتنا لن تكون سهلة أمام شباب بوقدير، لان المباراة ستلعب في ملعب هذا الأخير وأمام مدرجات مكتظة بأنصاره، لكن ذلك لا يعني أننا سنتنقل إلى بوقدير في ثوب الضحية أو للنزهة، وإنما سنعمل جاهدين للعودة بنتيجة ايجابية لأننا قادرون على ذلك”

روان ميلود برمج مباراة تطبيقية أمس
وفي إطار التحضير الجيد للقاء الشباب، برمج المدرب ميلود روان مباراة تطبيقية أمس شاركت فيها مختلف العناصر، حيث أقحم التشكيلة التي سيواجه بها شباب بوقدير، كما شارك مختلف البدلاء وبعض لاعبي الأواسط ومن خلال هذه المباراة تبين أن كل اللاعبون متحمسون ويريدون المشاركة أمام شباب بوقدير، وذلك من خلال الوجه القوي والمجهودات التي بذلوها طيلة مجريات اللعب، وهو ما يؤكد جاهزية التشكيلة لتحقيق نتيجة ايجابية في مواجهة الخميس.