كشف، رئيس فريق اتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي، بأنه وضع بين يدي أعضاء اللجنة الفيدرالية للاستئناف تقريرا مفصلا، يبرئ حسبه اتحاد الشاوية، من الاتهامات الموجه له فيما بات يعرف بحادثة حافلة فريق جمعية الخروب.

أكد ياحي، بأن التطبيق الصحيح لنص القانون، يكمن في منح فريقه نقاط المقابلة مع خصم 6 نقاط من رصيد جمعية الخروب، الغائب عن الملعب وفق ورقة اللقاء التي أعدها الحكم، وتوعد ياحي بالذهاب بعيدا في القضية، في حال لم تنصف الفاف فريقه.

عبد المجيد ياحي، أكد بأن اللجنة الفيدرالية للاستئناف، استمعت لإيفاداته بخصوص الطعن الذي تقدمت به إدارة الفريق، في العقوبة المسلطة عليه في مقابلة الجولة القادمة، بحرمان الفريق من جمهوره وتغريمه بمبلغ 5 ملايين سنتيم، وأشار محدثنا بأن فريقه لا علاقة له بما حصل مع حافلة الفريق الضيف، مبينا بأن عشرات الأنصار توافدوا على ملعب زرداني حسونة من بلديات وولايات مجاورة لمتابعة القمة، ومن اعتدى على الحافلة، لا يمكن بالضرورة أن يكون مناصرا لفريق اتحاد الشاوية.

ياحي وفي معرض حديثه، بين أيضا بأنه أطلع لجنة الاستئناف بالفاف، على ما وصفه بالتناقضات الحاصلة في قرار رابطة الهواة، مشيرا بأن العقوبات التي أقرتها لجنة الانضباط، وبحسب المحضر الذي استلمت إدارة الاتحاد نسخة منه، انحازت من خلاله الرابطة وبشكل مفضوح لجمعية الخروب.

فاللجنة حسب رئيس الشاوية، التي خلصت لحرمان اتحاد الشاوية من جمهوره، استمعت لطرف واحد في الملف، أين استندت في عقوبتها على تصريح مسيري فريق جمعية الخروب، دون الاستماع للطرف الأول المعني بالقضية، ألا وهو إدارة اتحاد الشاوية، وذهب ياحي لأبعد من ذلك حين اتهم لجنة الانضباط، بما وصفه الانحياز المفضوح لإدارة جمعية الخروب، مبينا بأن محضر لجنة الانضباط للرابطة تناقض مع ورقة اللقاء التي أعدها الحكم، فالمحضر بين بأن العقوبة جاءت بناء على أن الاعتداء على الحافلة تم في حظيرة ملعب زرداني حسونة، في حين أشارت ورقة اللقاء، بأن الحافلة شوهدت في محيط الملعب من دون تحديد أنها ركنت، فهي لم تتوقف أصلا.

وأضاف المتحدث، بأنه ولأول مرة في مساره مع كرة القدم، يقف على إصدار عقوبة “الويكلو”، مع تحديد الجهة التي أصدرت العقوبة، للفريق الذي سيكون اللعب معه دون جمهور، مبينا بأن الكاتب العام لرابطة الهواة، اتصل به منتصف الأسبوع الماضي وكشف له بأن العقوبة المسلطة على الاتحاد، تتمثل في مقابلة دون الجمهور، ليضيف ياحي بأنه رد على المتصل، بأن العقوبة ستستنفذ في مقابلة شباب قايس التي كانت ستجرى اليوم السبت، ليقطع المتصل اتصاله ويتواصل معه بعد نحو ساعتين، ليعلمه أن جولة هذا الأسبوع تم تأجليها، والتأجيل بحسب ياحي كان متعمدا، حتى يجبر الاتحاد على استنفاذ العقوبة في مقابلة جمعية الخروب، فالأمر بحسب ياحي مبيت منذ البداية.

ياحي، كشف أيضا، بأن الحكم في الأصل لا يحق له التطرق لأسباب أخرى لتأجيل اللقاء، والحرص على تأكيد حضور الفريقين لأرضية الميدان، فهما المعادلة الأساسية في المواجهة، وغياب أحدهما يغني الجميع عن إقامة المقابلة، وفريق الجمعية كان غائبا والحكم تطرق لغياب سيارة إسعاف وغياب الأمن وغياب  الفريق المنافس، مؤكدا بأن فريقه مصر على الظفر بالنقاط الثلاث للمقابلة مع خصم ست نقاط من رصيد الجمعية، على غرار ما حصل قبل سنتين في مقابلة وفاق المسيلة وبني دوالة.

وختم رئيس الشاوية بالقول، إنه التمس من لجنة الاستئناف التواصل مع شرطة أم البواقي، للتأكد من أن عناصر الأمن منعت حافلة الخروب من التوجه للملعب، لغياب التغطية الأمنية، وسائق الحافلة أصر على تجاوز الحاجز الأمني والتوجه للملعب دون تغطية أمنية.