كشف رئيس اتحاد خنشلة وليد بوكرومة، عن تعافي اللاعب أكرم عبروق من الإصابة، التي أبعدته عن الميادين منذ أزيد من شهر، حيث أندمج مع المجموعة في الحصص التدريبية الأخيرة، ولو أن مشاركته في المنافسة الرسمية، ستحددها جاهزيته الكاملة وخيارات الطاقم الفني.

بوكرومة، الذي تحدث بكثير من التأثر بعد تلقيه خبر فقدان المدرب صحراوي لابنه، اعتبر عودة عبروق، ورقة رابحة إضافية في انتظار بقية المصابين، سيما زرماني، مبرزا مجهودات الجهاز الطبي للفريق، بغية تجهيزهم في أقرب وقت، بالنظر لحاجة الاتحاد لخدماتهم وطبيعة المباريات المتبقية، ومعها الرهانات الكبيرة التي تستوجب في نظره توظيف كل الطاقات:»أعتقد بأن الفريق قد لبس ثوب الحداد بعد وفاة ابن المدرب صحراوي، الذي نقدم له ولعائلته تعازينا بهذا المصاب الجلل، مع تأكيد تضامن أسرة أبناء الشابور معه».

وأضاف:»هذا الحدث الأليم جعلنا نلغي المباراة الودية، مع تأجيل التدريبات إلى يوم الأحد والتي سيشرف عليها المدرب المساعد معاشي، استعدادا للمقابلة القادمة، أمام شباب عين فكرون المقررة السبت القادم».

من جهة أخرى، شدد بوكرومة على ضرورة توخي الحيطة والحذر في بقية اللقاءات، معتبرا القادم أصعب، بسبب ما وصفه بزحف الكولسة:»فريقنا بات مستهدفا، علينا أخذ احتياطاتنا، والإيمان بقدراتنا، ومن ثمة عدم التفريط في الريادة، لأنني على يقين من أن أي تعثر سيصب في رصيد منافسنا المباشر، نحن صرنا نخشى العمل وراء الستار أكثر من المستطيل الأخضر».