يأمل الطاقم الفني لأمل مروانة، في استعادة اللاعبين المقاطعين وذلك للاستفادة من خدماتهم، خلال اللقاءات المتبقية من البطولة، بالنظر للرهانات الكبيرة المطروحة، تزامنا مع دخول الإدارة حالة استنفار لجمع الشمل، والعمل على ضمان كل شروط النجاح، التي تمكن الفريق من الإفلات من شبح السقوط.

يحدث هذا، في الوقت الذي يواصل القائد صابر شبانة العلاج، بعد الإصابة التي تعرض لها في اللقاء الأخير أمام شباب حي موسى، وذلك ليكون جاهزا للمقابلة القادمة أمام اتحاد تبسة، ولو أن الفحوصات التي خضع لها كشفت عن ضرورة ركونه، لفترة راحة لا تقل عن أسبوع، تجنبا لمضاعفة الضرر.

على صعيد آخر، واصلت العناصر القاطنة خارج مروانة، الغياب عن التدريبات للأسبوع الثاني على التوالي، في صورة بوشوك وذياب ولبيض والحارس ختالة، وهو ما أثار قلق الطاقم الفني وغضب الإدارة، بفعل حساسية المرحلة التي تمر بها الصفراء.

للإشارة، فإن الجهاز الفني برمج مباراة ودية ظهيرة اليوم بملعب رأس العيون، للحفاظ على أجواء المنافسة، وتفادي تسرب الملل
وسط اللاعبين.