رحبت إدارة جمعية الخروب، بقرار لجنة الانضباط على مستوى رابطة الهواة، والذي تضمن إعادة المقابلة التي كانت مبرمجة السبت الماضي، أمام اتحاد الشاوية، ولم تجر بقرار من والي أم البواقي.

وقررت رابطة الهواة، إعادتها بملعب زرداني حسونة  لكن دون جمهور، وهو ما تقبلته إدارة الجمعية، رغم أنها هددت من قبل على لسان رئيسها بالذهاب بعيدا في القضية، وفضلت الإدارة عدم الطعن في القرار، وستقوم بالمطالبة بحماية الفريق حتى لا تتكرر الحادثة مرة أخرى. من جهة أخرى، عاد عشية أول أمس عناصر جمعية الخروب إلى أجواء التحضيرات، والتي شهدت حضور أعداد معتبرة من أنصار الفريق، الذين استقبلوا اللاعبين بحفاوة ورفعوا من معنوياتهم.

وحاول بلعريبي مسؤول الطاقم الفني، إخراج لاعبيه من أجواء الصدمة، بعد الأحداث التي عاشوها في أم البواقي، وتحدث ابن مدينة قالمة مع عناصره مطولا، وطالبهم بالتركيز في مقابلة هلال شلغوم العيد، وهذا قبل أن يبلغ إلى مسامعهم قرار تأجيل الجولة القادمة، وبرمجة مقابلة اتحاد الشاوية دون حضور الجمهور.

وما ميز حصة الاستئناف أيضا، هي عودة الحيوية إلى المجموعة، والأجواء المرحة التي سادت الحصة، أين قامت الإدارة بتكريم فريق أقل من 14 سنة، الذي فاز على اتحاد البليدة في الدور ثمن النهائي لكأس الجمهورية، وسيواجه في الدور القادم شبيبة القبائل، إذ قام رفقاء فرحات بتنظيم ممر شرفي لأشبال «لايسكا»، أثناء دخولهم لملعب عابد حمداني وقاموا بالتقاط صور تذكارية معهم، وسط تصفيقات الأنصار .