نظم أمس، أنصار اتحاد الشاوية وقفة احتجاجية، بمدخل ملعب زرداني حسونة بأم البواقي، نددوا فيه بقرار لحنة الانضباط على مستوى رابطة الهواة، والقاضي بحرمان الفريق من أنصاره في مقابلته أمام جمعية الخروب.

وطالب الأنصار من الرابطة، بضرورة مراجعة قرارها الذي وصفوه بغير المنصف.

أنصار فريق اتحاد الشاوية، بيّنوا بأن العقوبة التي سلطت على الاتحاد، تعسفية وغير منطقية، في ظل المعطيات الحقيقية التي صاحبت الاعتداء الذي تعرضت له حافلة فريق جمعية الخروب، مبينين بأن الحافلة قدمت لمحيط الملعب دون تغطية أمنية واللقاء تم تأجيله، ما أدى لغياب رجال الشرطة.

كما قال عدد من الأنصار، بأن أغلب الشبان المعتدين على الحافلة قدموا من مناطق مجاورة، ولا علاقة لهم بفريق اتحاد الشاوية، مؤكدين بأن الحافلة لم تلج الملعب والاعتداء كان خارج المرفق الرياضي، متسائلين عن دورهم في الحادثة، حتى تسلط عليهم عقوبة حرمانهم من متابعة اللقاء.

إلى ذلك، رفع المحتجون شعارات متفرقة على غرار “قرارات تعسفية..ظلم وحقرة ضد اتحاد الشاوية” وكذا “لا للظلم ولا للحقرة في حق نادي قدم الكثير للكرة الجزائرية”.

للإشارة، فقد تراجع الأنصار عن تنظيم مسيرة باتجاه مقر ديوان الوالي مثلما كان مبرمجا.