قال رئيس فريق جمعية الخروب معمر ذيب، إنه وبقية وفد الجمعية لم يفهموا السيناريو، الذي كانوا ضحاياه بالقرب من ملعب زرداني حسونة بمدينة أم البواقي.

وصرح الرجل الأول بإدارة الجمعية بالقول:» تنقلنا بصفة عادية إلى مدينة أم البواقي لحضور لقاء هذه الجولة أمام أصحاب الأرض اتحاد الشاوية، غير أنني وبعد وصول حافلة النادي إلى محيط الملعب، تفاجئنا بخبر تأجيل المواجهة، لنطلب توضيحات خاصة وأن إدارة الفريق لم يصلها أي مراسلة في هذا الشأن، ورغم توضيح موقفنا، إلا أن مسؤولي الملعب رفضوا فتح باب الملعب لدخول الحافلة، وبقينا ننتظر، قبل أن نتعرض لاعتداءات من طرف مجهولين، نتج عنها إصابة 4 لاعبين مع تهشيم كلي للحافلة