عبر مدرب جمعية الخروب لزهر رجيمي عن حسرته لتضييع فرصة العودة بكامل الزاد من مواجهة أمل بوقرانة، مشيرا إلى ضرورة تحويل الاهتمام إلى المباراة المقبلة أمام شباب حي موسى:» تنقلنا إلى شلغوم العيد بنية الفوز، لكننا واجهنا منافسا قويا، ويطبق كرة جميلة، كما أنه خلق لنا عديد المتاعب، رغم أننا كنا قاب قوسين أو أدنى من العودة بكامل الزاد، لو عرفنا كيف نتعامل مع الفرص، التي أتيحت لنا، سيما في لقطة بيوض، لكن لا يجب إلقاء اللوم على لاعب معين، بل يجب علينا الخروج بسرعة من مباراة بوقرانة والشروع في التحضير لمباراة «الفيلاج».

وأضاف محدثنا:» الشيء الأهم بالنسبة لنا، هو أننا حافظنا على مرتبتنا الأولى وبنفس الفارق، بعد تعادل خنشلة، وهو ما يمنحنا دائما نفس الأفضلية، وعلينا المحافظة على ذلك، ولكن الشيء الأكيد هو أن اللاعبين مطالبون بالتحلي بأكثر إرادة مستقبلا خارج الديار، من أجل العودة بالانتصار، خاصة وأننا نملك الإمكانيات لذلك».

كما وجه رجيمي رسالة إلى الأنصار، عندما قال:»أود شكر أنصارنا، الذين تنقلوا بأعداد كبيرة إلى مدينة شلغوم العيد، وأطلب منهم البقاء خلف الفريق، سيما في الفترة المقبلة، التي تعتبر أكثر حساسية وأهمية، وأي خطأ قد يكلفنا غاليا، وعليه يجب الالتفاف حول الفريق، والبحث عن مواصلة الدعم بنفس الكيفية وبعيدا عن أي تأثيرات، ما قد يعصف بالهدف المنشود، وحلم كل سكان مدينة الخروب، ونحن بدورنا لن نبخل بأي جهد في سبيل تحقيق المبتغى».

جدير بالذكر، أن تشكيلة جمعية الخروب تستأنف تدريباتها أمسية اليوم بملعب عابد حمداني، للشروع في التحضيرات للقاء شباب حي موسى