رسّمت الفاف أمس، نظام الصعود والسقوط الخاص ببطولة ما بين الجهات للموسم الجاري، وذلك بتزكية المقترحات، التي تقدمت بها الرابطة المكلفة بتسيير المنافسة، لتضع بذلك حدا للاشاعات التي راجت مؤخرا، والتي ما فتئت تتحدث عن تغيير في صيغة البطولة الموسم القادم.

المعلومات التي تحصلت عليها ستاد نيوز، من مصدر من داخل المكتب الفيدرالي، تؤكد بأن الاتحادية قررت الإبقاء على نفس النظام، الذي كان ساري المفعول منذ الموسم المنصرم، وذلك باعتماد صعود 4 فرق فقط إلى وطني الهواة، الأمر الذي يضع نقطة النهاية، لمقترح استحداث فوج رابع في قسم الهواة، يخص أندية الجهة الجنوبية من الوطن، وعليه فإن الصعود من قسم ما بين الرابطات، سيقتصر على بطل كل مجموعة من الأفواج الأربعة.

أما بخصوص حسابات السقوط، فإن التدحرج إلى الجهوي سيكون المصير الحتمي الذي تتلقاه 9 فرق، والتي تنهي موسمها الجاري في المراكز الأخيرة، لبطولة ما بين الجهات، وبالتالي فإن كل فوج سيعرف سقوط الثنائي الذي يحتل المركزين الأخيرين، على أن يلحق بركب النازلين إلى الجهوي، صاحب أسوأ مرتبة 14 في المجموعات الأربعة، وذلك بمراعاة التدابير المنصوص عليها في المادة 71 من القوانين العامة للفاف، انطلاقا من الرصيد النقطي الإجمالي المحصل عليه طيلة الموسم، مرورا برصيد مرحلة الذهاب من النقاط، وصولا إلى عدد الأهداف المسجلة خارج القواعد في النصف الأول من البطولة، لأن سقوط تسعة أندية جاء بعد ترسيم عودة فرق الجنوب الغربي إلى النشاط على مستوى إقليم ولايات بشار، أدار وتندوف، وبطل هذه المنطقة سيضاف إلى أبطال الرابطات الجهوية الثمانية التي تزاول نشاطها.