تحدث المدرب موسى مبارك مع عناصره، أين حذرهم من مغبة الدخول في العطلة المبكرة، باعتبار أن الفريق لم يضمن بعد البقاء في قسم الهواة، ولا يزال بحاجة إلى انتصارين أو ثلاث، لتفادي شبح السقوط.هذا، وعرفت حصة الاستئناف، عودة غالبية الركائز التي تخلفت عن سفرية عين فكرون الأخيرة، على غرار صانع الألعاب فايق عمران، المتخلص من الزكام الحاد الذي ألم به في الأيام القليلة الماضية، كما شهدت التدريبات تواجد كل من قرماطي وبن زايد، عقب تجاوزهما للإصابة التي حرمتهما من المشاركة في آخر جولة، ولو أن قرماطي اكتفى بالركض فقط حول جنبات الملعب، على أن يكون متوسط الميدان زبيري، تحت تصرف الطاقم الفني في اللقاء المقبل أمام إتحاد خنشلة، بعد استنفاده عقوبة الإيقاف لمباراتين، عقب طرده أمام هلال شلغوم العيد.على صعيد آخر، ستعقد إدارة الموك بقيادة الرئيس الهادي بلغرابلي، اجتماعا طارئا باللاعبين قبيل مباراة هذا السبت، أمام الوصيف إتحاد خنشلة، أين ستطالبهم بضرورة الفوز بالنقاط الثلاث، من أجل تفنيد كافة الإشاعات التي تدور في محيط الفريق، منذ تبخر حلم الصعود بتسهيل مهمة الضيوف، الباحثين عن خطف الصدارة من جمعية الخروب الذي تنتظره مأمورية صعبة في شلغوم العيد أمام الأمل المحلي.