خرج رئيس اتحاد خنشلة وليد بوكرومة، عن صمته ليضع النقاط على الحروف حول بعض المسائل، التي برزت إلى السطح بعد إعلان صحراوي عن استقالته، قبل العدول عن قراره، موضحا في هذا الخصوص، إن بعض الأطراف استغلت ما وصفه بسوء التفاهم  بينه وبين المدرب، لزرع البلبلة وسط الفريق والتشكيك في قدراته للتنافس على الصعود.

وقال بوكرومة، بأنه لا توجد نار في بيت الاتحاد، مبرزا حالة التلاحم بين مختلف الأطراف، التي تعمل برأيه من أجل مصلحة الفريق، الذي يوجد برأيه في الطريق الصحيح:» أنفي كل الشائعات المغرضة، التي يسعى أصحابها لإحداث الانقسام وسط الفريق، وأؤكد بأنه لا توجد أي خلافات، وجهودنا موحدة ومنصبة حول توفير شروط النجاح للاعبين لتجسيد تطلعات الأنصار، ومن ثمة الصعود الذي سنعمل على تحقيقه مهما كلفنا الثمن».

على صعيد آخر، ذكر بوكرومة إن الإدارة قامت بتسوية الوضعية المالية للاعبين، مضيفا أن التشكيلة تتدرب بانتظام تحت قيادة صحراوي تحسبا لمواجهة الموك يوم السبت، كاشفا في ذات السياق عن التحاق اللاعب سي أحمد أمس بالمجموعة بعد تقديم اعتذاراته للإدارة والطاقم الفني.