تمت بمقر الرابطة الولائية لكرة القدم بعاصمة الولاية عين تموشنت، أمس، المصادقة وبالأغلبية على التقريرين المالي والأدبي، بحضور 22 رئيس ناد من بين 25، تحت رئاسة محمد هاشمي، رئيس الرابطة، بحضور حسكر هواري ممثلالدجياس وضيف الشرف، حاج محمد بن سكران رئيس الرابطة الجهوية لكرة القدم.  

لم يخف رئيس الرابطة تخوفه من توقف البطولة نظير غياب الدعم المالي للموسم الرياضي 2018/2019، والمتعلقة بالاشتراكات التي هي على عاتق الولاية والمقدرة بنحو 440 مليون سنتيم، كما تعدّ الرابطة فقيرة في الوقت الراهن، حيث ينتظر الحكام مستحقاتهم المالية، وهو ما يستوجب من السلطات المحلية التدخّل العاجل قصد تسوية العديد من المسائل بما فيها التربصات، علما أنّ مستحقات تكفّلت بها مديرية الشباب والرياضة إلاّ أنّه ولحدّ الساعة لا يوجد أيّ شيء.

وتسجّل الرابطة 13 ناد ينشط بالبطولة من فئة الأكابر ناهيك عن الفئات الشبانية الأخرى، فيما تحصي الولاية 55 حكما منهم حكمان اثنان فيدراليان وحكم في ما بين الرابطات و24 حكما بالقسم الجهوي و27 حكما بالبطولة الشرفية منهم 15موجه لفئة أقل من 20 سنة. وتدخل ضيف الشرف رئيس الرابطة الجهوية الحاج محمد بن سكران، في موضوع العنف في الملاعب ونبذ الظاهرة وحمّل جميع من لديه علاقة بكرة القدم أن يساهم في إخمادها لا لشيء سوى أنّ كرة القدم تمكّنت من تسوية العديد من المشاكل السياسية منها والاجتماعية، وهي قادرة على جمع الشمل، كما أن كرة القدم المحلية برهنت على  وجودها ولم تتوقف بما فيها في العشرية السوداء.