تنتظر وفاق المسيلة مباراة هامة ضد أمل الأربعاء، وصفها المدرب عبد الحفيظ عوينة بالامتحان الجاد، لفريقه العازم على تحقيق نتيجة إيجابية وتدارك تعثره الأخير، وقبل هذا الموعد كانت لنا وقفة معه، رصد خلالها الأجواء العامة السائدة وسط الفريق.

*ينتظر فريقك لقاء واعد أمام أمل الأربعاء، كيف تتوقعه؟
بكل تأكيد المباراة لن تكون سهلة للطرفين، نظرا لطابعها المحلي، واللاعبون واعون بحجم المسؤولية المنتظرة، وعليهم التسلح بالإرادة، والعزيمة للظهور بوجه مشرف.

*وهل تعتقد بأن فريقك له القدرة على اجتياز هذه العقبة؟
سنسعى لتوظيف كل طاقاتنا، وأعتقد بأن اللاعبين حفظوا درس عين وسارة جيدا، عليهم التحلي بالجرأة اللازمة والإيمان بقدراتهم، وأنا واثق من أنهم يملكون من المهارات، ما يسمح لهم بالانتفاضة ومصالحة الأنصار.

*نفهم من هذا أنك متفائل بكسب نقاط اللقاء؟
أنا دوما متفائل، وبالمرة فإن ثقتي كبيرة في اللاعبين، لحصد النقاط الثلاث التي تكتسي أهمية بالغة، خاصة وأن المجموعة تبدو على جاهزية للمعركة الميدانية.

*وماذا عن التحضيرات؟
التحضيرات تمت بشكل عاد، حيث حرصنا على التركيز أكثر على عامل الاسترجاع، بعد المجهودات المبذولة، كما عمدنا إلى الرفع من معنويات اللاعبين وإبعادهم عن الضغط، وتحسيسهم بالتحكم في الأعصاب.

*هل من كلمة بخصوص التشكيلة؟
سيكون كامل التعداد تحت تصرف الطاقم الفني، بعد اندماج الوافدين الجدد مع المجموعة، ما سيوسع من خياراتنا، ومع ذلك، لا يمكن الكشف عن كل أوراقنا وأفضل الاعتماد على الأكثر استعدادا.

*ما هي الرسالة التي وجهتها للاعبين؟
التحلي بالرزانة والهدوء وتفادي الأخطاء الفردية، وعدم الاحتجاج على قرارات الحكم.