منحت السلطات الولائية بخنشلة مؤخرا، وعودا لإدارة فريق الاتحاد المحلي لصرف إعانة مالية قدرت في مجملها بثلاثة ملايير سنتيم.

وأكد المصدر أن هذه الوعود أعطيت على هامش حفل أقيم بمقر البلدية على شرف أسرة الياسمكا، بمبادرة من رئيس المجلس الشعبي البلدي، كمال حشوف.

أوضح تقرير خلية الاتصال أن الوالي كمال نويصر وعد بملبغ مليار سنتيم لفريق اتحاد خنشلة، كدعم معنوي ومادي قبل مباراة الدور الـ16 من منافسة كأس الجمهورية أمام النصرية. كما وعد رئيس بلدية خنشلة من جهته خلال هذا اللقاء، بتسوية منحة الفوز بمباراة الجولة الأخيرة من ذهاب البطولة أمام وفاق القل، ووعد بمنحة خاصة للكأس. كما أكد دخول ملياري سنتيم لخزينة الفريق في منتصف جانفي الجاري ـ على أقصى تقدير ـ وهي مبالغ مرصودة كدعم للفريق الأبيض والأسود، بهدف دفعه لبذل المزيد من الجهد واللعب بكل قوة في سبيل تحقيق الصعود إلى القسم الوطني الثاني المحترف هذا الموسم.

ستضع هذه الوعود ـ إذا ما تم تجسيدها فعلياـ إدارة الفريق ومعها الطاقم الفني واللاعبين على المستوى المالي والمادي، في أريحية كاملة لتحقيق الهدف المنشود، وهو الصعود الذي رسمته إدارة الرئيس الشاب بوكرومة كهدف منذ انطلاق البطولة، إذ يعلّق الجميع آمالا كبيرة على الدعم المالي للسلطات، من أجل مؤازرة النادي الخنشلي ومرافقته في تحقيق اللعب في حظيرة المحترف الثاني، في ظل النتائج والمستوى اللذين أظهرهما أشبال المدرب تهامي صحراوي هذا الموسم، بدليل احتلالهم للمركز الثاني بفارق نقطتين عن الرائد الحالي لبطولة الهواة ضمن المجموعة الشرقية جمعية الخروب.