يسعى اتحاد خنشلة، عند تنقله إلى شلغوم العيد لمواجهة بوقرانة، لتحقيق جملة من المكاسب دفعة واحدة، حسب مدربه تهامي صحراوي، الذي يرى بأن الفوز أكثر من ضروري لفريقه، إن أراد الحفاظ على مكانته وحظوظه في مواكبة السباق على الصعود.

الاتحاد، الذي سيخوض اللقاء بنفس طاقاته، مطالب في نظر صحراوي بالصمود والانتفاضة، وتفادي السقوط في مصيدة منافسه:» سنخوض اللقاء بالصرامة المطلوبة، ولا مجال للخطأ رغم صعوبة المهمة».

وبالنظر إلى أهمية المواجهة، لم يتوان مدرب أبناء الشابور في تكثيف العمل التحضيري، لاجتياز هذه العقبة في ظل الغموض الذي ظل يلازم عملية الانتدابات:» أنا متيقن من أن اللاعبين يدركون، مدى قيمة الرهان وضرورة كسب المعركة الميدانية».

وحسب صحراوي، فإن التحضيرات تمت في سياقها العادي، رغم حالة الإرهاق الناجمة عن كثافة البرمجة، مثلما أكده بقوله:» نحن نسعى للعودة بكامل الزاد، من خلال التسلح بالإرادة، رغم إدراكي بالمتاعب التي سيسببها لنا المنافس، وقد عملنا على التخلص من بعض النقائص، وإزالة التعب الذي بدا جليا في اللقاء الودي أمام نادي التلاغمة».