شهدت ولاية جيجل ظهيرة الجمعة حملة تنظيف واسعة بملعب حسين رويبح، بعد أحداث الشغب التي عرفها هذا الأخير خلال مباراة الدور نصف النهائي من منافسة كأس الجمهورية بين فريق فيلاج موسى ومولودية الجزائر. وعرف ملعب حسين رويبح حضور العشرات من أنصار فريق الشباب الرياضي لمدينة جيجل بالإضافة إلى أنصار فيلاج موسى من أجتل رفع المخلفات التي نتجت عن مباراة كأس الجمهورية.

وتجمع المئات داخل الملعب، و في مقدمتهم أنصار فريقي شباب حي موسى وجيجل بقوة، و شرعوا في عملية تنظيف واسعة، مشكلين مجموعات عديدة توزعت عبر الملعب، في جو حماسي، تزينه الأغاني الرياضية على غرار « الجياسدي و فيلاج موسى خاوة خاوة»،الأنصار عبروا عن مدى سعادتهم لتجسيد المبادرة التي حضرها ما يفوق 500 مناصر للفرق الرياضية، لتمرير رسالة واضحة مفادها أن أعمال الشغب التي تحدث في الملاعب، لا تمثل الأنصار الأوفياء و الحقيقيين للفرق الرياضية، و أضاف المتحدثون بأن المبادرة تمثل جزء من روح التلاحم و التآزر بين شباب الولاية الأوفياء و الخلوقين.