واصلت مولودية قسنطينة، سلسلة نتائجها الايجابية بعد فوزها بهدف يتيم على اتحاد الشاوية، مما جعلها تقلص الفارق عن الرائد إلى 5 نقاط، وتنهي عقدة اتحاد الشاوية، التي هزمت الموك في زياراتها الأخيرة لملعب بن عبد المالك.

المولودية، دخلت بقوة في بداية المرحلة الأولى، وأنذرت الزوار مباشرة بعد إعطاء الحكم إشارة الانطلاق، حيث توغل نفار في الدقيقة الأولى على الجهة اليسرى، ومرر كرة دقيقة ناحية زميله قرماطي، الذي مرت تسديدته بجوار القائم.  رد فعل الزوار كان سريعا، حيث وفي الدقيقة 9 وإثر هجمة سريعة، كاد قريشي أن يباغت الحارس بن زايد.

وبعد مرور الربع ساعة الأول، انحصر اللعب في وسط الميدان مع أفضلية نسبية لعناصر المولودية، الذين ضيعوا عدة فرص سانحة للتسجيل عن طريق ميدون في الدقيقة 20، وعمران في الدقيقة 25، أين كاد يخادع الحارس الشاوي زيلاي لولا يقظة الأخير، فيما كانت أخطر فرصة للشاوية، في الدقيقة 33، بعد تنفيذ بومشتة لركنية، كاد من خلالها أن يهز شباك بن زايد، لولا تمركزه الجيد.

أخر دقيقة من هذا الشوط، كادت أن تحمل الجديد للموك، غير أن عمران أهدر فرصة ثمينة، حين مرت رأسيته ببضعة سنتمترات عن إطار المرمى.

المرحلة الثانية، عرفت لجوء الزوار لتحصين منطقتهم، ومنحوا المبادرة لزملاء بوحربيط، الذين ضغطوا على مرمى الشاوية، وضيعوا عدة فرص عن طريق كريوي والبديل غناي، فيما اعتمد الزوار على الهجمات المرتدة السريعة، خصوصا بوجود الثنائي قريشي وشرماط.

مولودية قسنطينة، التي سعت جاهدة لإضافة فوز ثالث على التوالي، ضيع عناصرها عدة محاولات، قبل أن تحل الدقيقة 70، التي عرفت تنفس أسرة الموك الصعداء، بعد أن عرف ميدون كيف يفك شفرة دفاع أبناء سيدي رغيس ويصل لشباك زيلاي، مستغلا سوء تمركز مدافعي الشاوية، ومفجرا فرحة عارمة وسط أنصار المولودية، الذين بدؤوا يستعيدون أمل الصعود.

بعد هذا الهدف، ضغط أشبال الثنائي موسى مبارك وقموح، قصد تسجيل هدف ثاني يؤمن النتيجة، وكادوا يحققون المبتغى في الدقيقة 79، حيث  احتج زملاء بن زايد كثيرا على الحكم، الذي تغاضى حسبهم عن احتساب ضربة جزاء.

الربع ساعة الأخير، شهد خروج لاعبي الاتحاد من قوقعتهم، بحثا عن هدف التعادل، وفي الدقيقة 85، حبس قريشي أنفاس أنصار الموك بعد أن مرت تسديدته بقليل، عن إطار مرمى الحارس بن زايد، فيما كاد المحليون يعمقون الفارق في الدقيقة الأخيرة، اثر تنفيذ لعلاونة لمخالفة مباشرة، ارتطمت بالقائم الأفقي للحارس زيلاي، لينتهي اللقاء بفوز ثالث على التوالي لمولودية قسنطينة، فيما صب أنصار اتحاد الشاوية، الذين تنقلوا إلى ملعب بن عبد المالك، جام غضبهم على لاعبيهم.