تسعى إدارة مولودية قسنطينة بقيادة الرئيس الهادي بلغرابلي، لصرف منحة الفوز على شباب جيجل، قبل موعد مباراة الغد أمام إتحاد الشاوية، من أجل تحفيز رفاق المهاجم كريوي، ودفعهم لمواصلة التألق، والارتقاء في سلم الترتيب العام، على أمل إنهاء مرحلة الذهاب ضمن ثلاثي المقدمة.

وتحرك مسؤولو الموك، في كافة الاتجاهات لتوفير الأموال للاعبين، خاصة وأنهم يدركون قيمة التحفيزات المادية، من أجل بعث الحظوظ أكثر في لعب ورقة الصعود، ولو أن الرئيس الهادي بلغرابلي اشتكى من الأزمة المالية الخانقة، التي يعاني منها الفريق، وفضل تأجيل الحديث عن الهدف المسطر، إلى غاية نهاية مرحلة الذهاب.

هذا، وعادت تشكيلة الموك عشية أمس، إلى أجواء التحضيرات وسط أجواء مفعمة بالحيوية، خاصة عقب الانتصار الأول المحقق خارج الديار، حيث أثنى ثنائي الطاقم الفني على المجموعة، مطالبين إياها بوضع الأقدام على الأرض، خاصة وأن الفريق تنتظره عدة مباريات نارية، قبل إسدال الستار عن الشطر الأول من الموسم.

وكان لستاد نيوز، حديث مع المدرب سمير موسى مبارك، بخصوص المباراة المرتقبة أمام إتحاد الشاوية، بملعب عبد المالك رمضان هذا الثلاثاء، حيث حذر لاعبيه من خطورة المنافس، الذي سيتنقل إلى قسنطينة بنية العودة بالنقاط الثلاث :»كما تعلمون نحن منتشون بأول انتصار خارج الديار هذا الموسم، ولكننا مطالبون بتأكيد هذه النتيجة، عند استضافة إتحاد فريق الشاوية هذا الثلاثاء، في مباراة صعبة للغاية، بالنظر إلى طابعها المحلي، سنتحدث إلى اللاعبين، وسنطالبهم بتفادي الغرور، خاصة وأننا لم نحقق أي شيء بعد، وهدفنا يبقى إنهاء مرحلة الذهاب بفارق ضئيل عن فرق المقدمة».

إلى ذلك، أجلت إدارة الموك الفصل في العديد المسائل المهمة، وفي مقدمتها مستقبل العارضة الفنية، حيث لا يزال بلغرابلي يفكر في جلب مدرب رئيسي، ولو أن المقربين من محيط الموك نصحوه بالاكتفاء بموسى مبارك وقموح، كما تدرس الإدارة فكرة انتداب بعض اللاعبين، خاصة بعد تلقيها العديد من المقترحات في هذا الشأن.