جدد لاعبو شباب باتنة، مطلبهم بخصوص مستحقاتهم المالية العالقة، من خلال رفع انشغالهم للإدارة عن طريق الطاقم الفني، وهو ما وضع الرئيس حسين شنوف في موقف حرج، وجعله يسابق الزمن من أجل امتصاص غضبهم، رغم إقدامه على صرف منحة واحدة، خاصة بالفوز على جمعية الخروب.

وحسب مصدر من الإدارة، فإنه ينتظر أن يلتقي شنوف في الساعات القليلة القادمة، مع السلطات المحلية لاستعراض الوضع المالي المزري للكاب، والمطالبة بالإسراع في تسريح الإعانات الممنوحة للفريق، تزامنا مع شروعه في البحث عن مصادر تمويل، في شكل «سبونسور».

إلى ذلك، دعا المدرب لعلاوي اللاعبين، إلى نسيان لقاء القل والتركيز على ديربي الولاية، ضمن منافسة الكأس أمام أمل مروانة، ولو أنه أصر على ضرورة مواصلة الرهان على خطف ورقة الصعود، مثلما أكده:» نستهدف استعادة الريادة قبل نهاية مرحلة الذهاب من البطولة، لتعزيز حظوظنا في الظفر باللقب الشتوي، كما نراهن على بلوغ عتبة 30 نقطة في الشطر الأول من البطولة».

من جهة أخرى، اعتبر محدثنا بأن فريقه  وصل نقطة اللارجوع، مشيرا إلى أن الخطأ غير مسموح به مستقبلا، سيما داخل الديار:»أعتقد بأن البطولة قد دخلت منعرجا حاسما، علينا حسن التفاوض مع اللقاءات المتبقية في مرحلة الذهاب، حيث توجد  15 نقطة مطروحة في المزاد، بإمكاننا حصد 9 منها، رغم تنقلنا في ثلاث مناسبات، مقابل استقبال شباب أولاد جلال وشباب قايس».  جدير ذكره، أن الإدارة تنتظر رد الرابطة، بشأن طلبها المتعلق بتغيير مكان إجراء مواجهة الكأس،  بعد أن رفضت ملعب بريكة لسوء أرضية الميدان.