مرة أخرى ينسينا روعة وجمال الهدف الذي سجله درعي زاكي في منتصف الشوط الثاني في الأداء الغير مقنع لفريق إتحاد الأخضرية بعد أن وجد صعوبة كبيرة عشية اليوم في إختراق دفاع نادي تڨرت القوي بقيادة المدافع شيلالي في ضل نقص التركيز وكذا إفتقاد الحلول في كثير من المرات لزملاء ستيتي وسط الإنتشار الجيد والتنظيم المحكم لرفقاء الحارس برڨيقة أين أغلقو كل المنافذ خاصة في وسط الميدان والإعتماد على الهجمات المعاكسة في شوط لم نشاهد فيه الكثير أين طغى اللعب العشوائي للفريقين وقلة الفرص والهجمات في شوط مبتور من أي فرصة سانحة إنتهى عليها الشوط الأول ، عكس الشوط الثاني أين سجلنا إنتعاشا في اللعب خاصة من جانب الزوار بعد أن أغلقو جميع المنافذ وأعتمدو على الهجمات المعاكسة مع الإستمالة الدفاعية وهي الضروف التي حتمت من المدرب مراد حوايت إحداث تغييرات في بداية الشوط الثاني بدخول كل من ولد البشير ومهتوم ثم تغيير ثالث بدخول شيخي وهذا من أجل إعطاء الإضافة وتقديم المساعدة خاصة للخط الأمامي وهو ما حدث في الدقيقة 72 بعد صعوبة كبيرة و بمخالفة محكمة وبقذفة صاروخية من درعي زاكي من بعد 32م يتمكن من مباغتة الحارس برڨيقة مفجرا المدرجات بهدف عالمي صفق له كل الجمهور وهو الهدف الذي حرك الزوار الذين رمو بكل ثقلهم للهجوم بغية التعديل ولكن كل محاولاتهم كان لها بالمرصاد دفاع قوي بقيادة بوعمرية الذي منح الثقة لزملاءه إلا غاية صافرة الحكم وثلاث نقاط ثمينة لفريق إتحاد الأخضرية ترفع معنوياته أكثر تحسبا لمباراة الكأس الجمعة القادم أمام شبيبة الشراڨة في الدور الأخير من منافسة كأس الجمهورية ، وكل التقدير لفريق نادي تڨرت على الأداء الرائع والروح الرياضية لممثل ورڨلة في مباراة اليوم

درعي يسجل هدفه الثاني العالمي وينوب عن المهاجمين.

مرة أخرى تفتقد الحلول في تشكيلة فريق إتحاد الأخضرية في الخط الأمامي فرغم عودة بومناد وباداش وبن موسى إلا أن الفاعلية كانت غائبة خاصة أمام المرمى بسبب سوء التركيز خاصة من المهاجم باداش الذي يبق تنقصه الدقة فقط أمام المرمى رغم المجهودات التي يبذلها أين كان زاكي درعي في مباراة اليوم حاضرا بهدف عالمي هو الثاني له بعد هدفه المسجل في مرمى حارس أمل الأربعاء ..

الجمهور طالب بدخول شيخي وكان فال خير بعد دخوله

..طالب جمهور إتحاد الأخضرية من المدرب حوايت بإشراك المهاجم فارس شيخي في العشرين دقيقة الأخيرة خاصة وان النتيجة كانت متعادلة ، وفور دخوله بدقيقة تمكن زاكي درعي من إفتتاح باب التسجيل وهو ما كان فال خير على الفريق أين طالب الانصار من حوايت بمنح الفرصة لشيخي في كل المباريات حتى يتحرر أكثر ..

براهيمي يخلف سماعيني في الجهة اليمنى وستيتي مطالب بالإستفاقة

..أحدث المدرب حوايت بعض التغييرات في مباراة اليوم مست الخط الخلفي بدخول براهيمي على الجهة اليمنى الذي خلف المدافع سماعيني من أجل منح نفس جديد على الجهة اليمنى بحيث أدى دوره كما ينبغي خاصة من الناحية الدفاعية رفقة المدافع ستيتي الذي ننتظر منه الإستفاقة أكثر و العودة لمستواه المعهود بما ان لديه كل المؤهلات من أجل العودة القوية وقيادة الإتحاد لنتائج أفضل بداية من مباراة الكأس هذا الجمعة..

مباراة الكأس هذا الجمعة بملعب بومرداس على 14:30

…حددت لجنة منافسة كأس الجمهورية ملعب بومرداس لإحتضان مباراة إتحاد الأخضرية ، شبيبة الشراڨة في إطار الدور الأخير من منافسة كأس الجمهورية الذي يجرى الجمعة القادم ، بحيث يبق ملعب بومرداس فأل خير على الإتحاد المتعود على أرضيته وكذا يساعد الأنصار على التنقل والوقوف بجانب زملاء ستيتي من أجل دفعهم لتأهل لدور 32 من هاته المنافسة التي يعول عليها الأنصار من أجل تكرار سيناريو الموسم الماضي وتجاوز عقبة الدور 16.

توفيق ل