كرّست مخلفات الجولة التاسعة، الوضع القائم على مستوى الصدارة، وذلك بانهزام الرائد أولمبي العناصر والوصيف الملعب السطايفي، الأمر الذي بعثر الأوراق من جديد، بعودة نادي التلاغمة واتحاد برهوم، إلى دائرة التنافس على التذكرة المؤدية إلى حظيرة الهواة.

ونجح أبناء برهوم، في وقف العزف المنفرد لتشكيلة «الرويسو»، في حين ضرب «التلاغمية» عصفورين بحجر من واحد، من خلال استعراض قدراتهم الهجومية أمام «الصاص»، لأن هذا الفوز مكنهم من اللحاق به في مركز الوصافة، بينما أهدر الاتحاد السوفي فرصة كبيرة لتقليص الفارق عن قائد القافلة، بعد الاكتفاء بالتعادل في عين الحجر، مما نصب «العشاش» في الصف الثاني رفقة كل من التلاغمة والملعب السطايفي.

بالموازاة مع ذلك، فإن الأوضاع على مستوى قاعدة الهرم شهدت بعض التغييرات، بتخلص أمل حيدرة من المركز الأخير، ليحتله اتحاد أميزور.