أعلن التوهامي صحراوي عن استقالته، من على رأس العارضة الفنية لمولودية باتنة، وبرر ذلك بعدم توفر الظروف التي تساعد على مواصلة العمل.

وأكد صحراوي  قائلا:” لم أكن أتمنى أن تكون الاستقالة خلال الثلث الأول من البطولة، لكن شعوري بوجود حملة تستهدفني شخصيا، دفعني إلى اتخاذ هذا القرار، خاصة وأنني أصبحت عرضة لوابل من الانتقادات غير الموضوعية، وبعض الأطراف تتهمني بالخوض في نشاط “الكواليس”، وتحقيق النتئاج بمساعدة الحكام، لكن ما حدث في لقاء المقرن، يبقى بمثابة الدليل القاطع الذي يكفي لتفنيد هذه الإشاعات والادعاءات”.