اعتبر رئيس أولمبي أرزيو، عبد القادر قرين، مواجهة فريقه لجمعية أمل مغنية برسم الدور الجهوي الثالث من منافسة كأس الجمهورية عادية، فأشبالي سيواجهون فريقا محترما يلعب كرة نظيفة، والدليل ظفره بنقطة ثمينة من سفريته الصعبة إلى ميدان شباب الدار البيضاء .

أكد قرين أن إدارته ستواصل وقوفها إلى جانب الأولمبي بكلّها وكليلها، ماليا ومعنويا حتى يستمر في مسيرته الناجحة إلى حد الآن، والتي نتمنى أن تختتم بعودة فريقنا إلى مكانته الطبيعية، والحقيقية ضمن كبار المحترف الثاني، كما كان في الأعوام السالفة“.

من جهته، اعتبر المدرب مرين الحاج أن الفضل يعود بدرجة أولى إلى اللاعبين فيما وصل إليه الفريق، نتيجة التضحيات الكبيرة التي يقومون بها داخل وخارج الميدان، واتباعهم لنصائحه، مؤكدا على الدور الإيجابي الذي تلعبه الإدارة في وضع الفريق ولاعبيه في أحسن الظروف، من أجل الوصول للهدف المنشود.

وسيوجه أولمبي أرزيو اهتمامه نهاية هذا الأسبوع لمنافسة كأس الجمهورية، حيث سيكون طرفا في مقابلة صعبة ضد فريق جمعية أمل مغنية الذي ينشط في نفس قسم الأرزيويين، ويأمل في أن تكون انطلاقته في هذه المنافسة موفقة كذلك، ويعيد أمجاده السابقة فيها، رغم اهتمامه الكبير بالبطولة.

باشر الأولمبي استعداداته لمباراة الكأس التي ستجري يوم السبت القادم بملعب شعبة اللحم (عين تموشنت )، بعد يوم راحة استفادت منها التشكيلة، التي ستفتقد إلى عدد من أساسييها في لقاء الكأس، حسبما بلغنا من مصدر مقرب من الطاقم الفني، حيث يتجه المدرب مرين إلى إراحة بعض ركائز الفريق لالتقاط الأنفاس، خوفا من لعنة الإصابات التي قد تلحقها، خاصة أنّ الاهتمام منصب أيضا على اللقاء القادم من بطولة الهواة الذي يعد قمة الجولة العاشرة فيها، إذ يستقبل فيه الأولمبي غريمه والوصيف شبيبة تيارت، وهي فرصة ـ حسب ممثل مدينة المحروقات ـ لتوسيع الفارق بينه وبين التيارتيين، والمقدر حاليا بنقطة يتيمة فقط.

طالبت مكونات أولمبي أرزيو ممن وصفتهم بـ«الطفيليين والمشوشين، الابتعاد عن الفريق، وعدم استغلال وضعية النادي الذي يعيش أحسن فتراته بفضل تضافر جهود الجميع، لعرقلة مشواره الناجح في بطولة قسمه.