أعرب مدرب اتحاد خنشلة سمير حوحو، عن قلقه حيال اكتظاظ العيادة باللاعبين المصابين، موضحا أن الطاقم الفني، سيستغل لقاء الكأس المبرمج يوم السبت بملعب الشمرة أمام شباب عين ياقوت لإراحة الكثير من العناصر، ومنح فرصة البروز للبعض الآخر، ومن ثمة تمكين المصابين من مواصلة العلاج، تحسبا لبقية المشوار ضمن البطولة التي تعد في المقام الأول.
حوحو قال أن أزيد من 7 لاعبين، سيكونون خارج الحسابات في مواجهة السيدة الكأس، ويرفض المغامرة بهم، منهم سي أحمد وعبروق ودمان وزواوي وكيموش وبن مسعود، بغض النظر عن حالة فراحتية، مضيفا أن الزج بهم في هذه المقابلة، من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم ضررهم، ويضاعف من معاناتهم الصحية.
إلى ذلك، واصل الفريق أمس، تدريباته بملعب حمام عمار وسط أجواء تفاؤلية، في ظل الطموحات المتزايدة لأبناء «الشابور» للمراهنة على ورقة الصعود، خاصة بعد نجاحهم في تقليص الفارق عن متصدر المجموعة، جمعية الخروب إلى ثلاث نقاط، تزامنا مع حرص الإدارة على توفير كافة شروط النجاح، ولجوء الرئيس وليد بوكرومة لورقة التحفيزات المالية، للحفاظ على سجل الفريق الخالي، من الهزائم وبلوغ الهدف المنشود.