فند رئيس مولودية قسنطينة الهادي بلغرابلي، الأخبار التي تتحدث عن مغادرة موسى مبارك العارضة الفنية للفريق، في ظل عدم رضاه ببعض الأمور، مضيفا خلال الاتصال الهاتفي الذي جمعه بالنصر صبيحة أمس، بأن مدربه سيعود لمباشرة مهامه من جديد اليوم، بعد غيابه عن الحصتين الماضيتين لأسباب شخصية.
وأضاف الرجل الأول في بيت الموك، بخصوص قضية موسى مبارك التي أسالت الكثير من الحبر:» هناك من استغل غياب موسى مبارك عن الحصتين الماضيتين، من أجل إطلاق إشاعات مفادها بأنه غادر العارضة الفنية للموك، وأنا بصفتي الرئيس أؤكد لكم بأنه باق معنا، ولن نفرط في خدماته، على اعتبار أننا وجدناه وقت «الشدة»، لقد ضيع الحصتين الماضيتين لأسباب شخصية، على أن يكون اليوم بتدريبات الفريق، من أجل التحضير لمباراة الكأس أمام وفاق القل، لقد كان لي حديث معه بمقر الفريق، ولقد استمعت لكافة طلباته وحاجياته، على أن أقوم بتلبيتها في أقرب وقت ممكن، كوني أود وضعه ووضع كافة الفريق في أحسن الظروف».
بالمقابل، أشار بلغرابلي إلى تخليه عن بعض اللاعبين لأسباب انضباطية، في صورة الثنائي محيمداتسي وأحمد فتحي، مضيفا بأن الإدارة ستضرب بيد من حديد مستقبلا، في سبيل الحفاظ على تماسك المجموعة:» لقد اتخذت قرارات صارمة في حق بعض العناصر، حيث قمنا بالاستغناء رسميا عن الثنائي محيمداتسي وأحمد فتحي، لأسباب انضباطية، على أن نضع النقاط على الحروف مع باقي المجموعة، التي يجب أن تواصل العمل في أجواء مريحة، إذا ما أرادت الوصول إلى الأهداف المنشودة».
إلى ذلك، أوضح رئيس مولودية قسنطينة، بأن الإدارة لا تزال تبحث عن مدرب جديد ولا تود الاستعجال، مغبة الوقوع في المحظور، وفي هذا الصدد أضاف محدثنا:» كما تعلمون لقد استهلكنا الإجازة الأولى الخاصة بالمدرب، وبالتالي سنكون مطالبين باختيار صائب للمدرب الثاني، لقد تلقينا بعض المقترحات، بخصوص خليفة يوسف مشهود، ولكننا لا نود الاستعجال، خاصة وأن ثقتنا كبيرة بالمدرب موسى مبارك، الذي يقوم بعمل جبار بشهادة الجميع».