تعود علينا حرارة ملاعب بطولة القسم الوطني ثاني هواة في مجموعتها الوسطى بالإثارة والحماسة إبتداء من ضهيرة الجمعة والسبت في طبق ثري تقترحه علينا الجولة 7

رائد المجموعة نادي رغاية لن تكون مأموريته صعبة على الورق وسيكون على موعد غدا السبت بملعبه وأمام جمهوره حين يستضيف وفاق المسيلة من أجل إضافة ثلاث نقاط لرصيده يدعم به مركزه الريادي أمام فريق جريح يبحث عن تدارك تعثره فوق ميدانه في الجولة الماضية ..

من جهته وصيف المجموعة أمل الأربعاء أحواله لا تختلف عن متصدر المجموعة من أجل إضافة ثلاث نقاط لرصيده وحسم مواجهته أمام الجار اتحاد خميس الخشنة من أجل البقاء في سباق اللقب ، عكس المنافس المحمل بالمشاكل خاصة بعد الهزيمة الاخيرة له فوق ميدانه أمام نجم القليعة عجلت برحيل المدرب

تضامن واد سوف في مهمة تدارك تعثر الأربعاء ومهمته لن تكون سهلة هاته المرة في دوريته نحو الجنوب حين ينزل ضيفا بمدينة ورڨلة على نادي تڨرت المنتشي بأول إنتصار له وامام جاره مولودية المخادمة وهو ما قد يكون عامل له للإطاحة بغزلان الوادي في مهمة لن تكون سهلة أمام فريق مرشح بقوة للعب ورقة الصعود هذا الموسم..

شباب عين وسارة صاحب المركز الثالث والمنتشي بتعادل ثمين ببومرداس في الجولة الماضية يستضيف اليوم إتحاد الأخضرية وعينه على النقاط من أجل تعزيز رصيده والبقاء في كوكبة المقدمة ولما لا الإنفراد في حال تعثر الرائد والملاحق بملعبهما، بينما يسعى زملاء صمادي إلى مفاجئة اصحاب الأرض وإستغلال المعنويات المرتفعة للاعبين بعد الفوز الأخير أمام شباب بني ثور ..

وداد بوفاريك لن يكون في مأمن في جولة هذا السبت ومواجهته لنجم بن عكنون فوق ميدانه في لقاء صعب للفريقين وبأهداف متباينة الوداد من أجل العودة وإحياء أمله في العودة للواجهة ووضع حدا لسلسلة النتائج السلبية والنجم من أجل البقاء في صراع التنافس ولعب ورقة الصعود في لقاء من المفروض أن يكون قمة في الإثارة والحماس في ضل رغبة كل فريق في تحقيق الفوز …

عامل الأرض والجمهور قد يكون في صالح إتحاد بني دواله ونجم القليعة أمام كل من رائد بومرداس وجيل حي الجبل على التوالي ويبق عامل المفاجئة وارد والمنطق لا يعترف بالفريق المستقبل ليبق المستطيل الأخضر الفيصل والمحدد لنتيجة المباراة

توفيق ل