أكد رئيس اتحاد برهوم عادل عماري، أن الانطلاقة الموفقة لفريقه لا يمكن أن تحجب الرؤية عن المشاكل والصعوبات التي تواجهه، خاصة من الجانب المالي، وأوضح في هذا الصدد، بأن عدم توفر الدعم المادي سيتسبب في «فرملة» مسيرة الاتحاد، في ظل العجز عن مواصلة المشوار دون تحفيز اللاعبين.
وأشار عماري في معرض حديثه، إلى أن النتائج الإيجابية التي سجلها اتحاد برهوم في بداية الموسم الجاري، كانت ثمرة تضحيات اللاعبين وكذا الطاقم الفني بقيادة مصطفى عقون، خاصة بعد التحضيرات الجادة التي قام بها الفريق، إضافة إلى التركيبة البشرية، التي عرفت تدعيما نوعيا خلال الصائفة الماضية، لكن هذه النتائج ـ على حد قوله ـ «لا تعني بأننا نراهن على لعب ورقة الصعود كما يعتقد الكثيرون، بل أننا لا يجب أن ننظر إلى المستقبل بمنظار يفوق إمكانياتنا، لأننا حقيقة حاولنا توفير كافة الظروف الكفيلة، بجعل هذا الموسم محطة استثنائية، إلا أن الأمور مرهونة بالشق المادي».
وأكد عماري، بأن أزمة اتحاد برهوم بلغت الذروة، وتجاوزت الخطوط الحمراء في بداية هذا الموسم، بالعجز عن اقتناء اللوزام الرياضية للاعبين، بصرف النظر عن الوضعية الكارثية للفئات الشبانية، مما جعله يذهب إلى حد الجزم بأن بقاء دار لقمان على حالها سيدفع بالمسيرين إلى الاعلان عن تجميد نشاط الفريق، وترسيم انسحابه من المنافسة، بسبب مشكل التمويل، وعدم تلقي الدعم الكافي.