فضل المدرب رابح زمامطة، الانسحاب من العارضة الفنية لفريق أمل شلغوم العيد، من خلال عدم حضوره أمس إلى حصة الاستئناف، بعد الخسارة الأخيرة التي سجلها «بوقرانة» أمام جمعية الخروب بنتيجة (1/3).
وكان للنصر، حديث هاتفي مع المدرب زمامطة، من أجل معرفة سبب عدم حضوره حصة الاستئناف، حيث قال:» فضلت الانسحاب من تدريب أمل شلغوم العيد، بسبب عدم سوء النتائج، حيث لم يسمح لي ضميري المهني المواصلة، وربما الفريق يحتاج لديكيلك».
وأضاف محدثنا:» صراحة أنا في حالة نفسية سيئة، بعد توالي النتائج السلبية، على الرغم أننا لم نخسر رياضيا في بعض المباريات، مثلما حدث في خنشلة، أين احتسبت ضدنا ضربة جزاء غير شرعية، وكذلك أمام مروانة».
وستفصل إدارة الأمل في قرار انسحاب المدرب زمامطة، الذي قام بعمل كبير بشهادة الجميع، بالنظر إلى المستوى الجيد، الذي يقدمه «بوقرانة» بشهادة جميع الأندية، التي واجهتهم إلى غاية الآن.
وسيكون الأمل على موعد مع تنقل جديد في الجولة المقبلة، إلى أولاد جلال لملاقاة الشباب المحلي، وهي المباراة التي يسعى خلالها رفقاء الصم للعودة بنتيجة إيجابية، لإحياء أمالهم في لعب ورقة الصعود، على الرغم من ابتعاد المتصدر جمعية الخروب عنهم بفارق 11 نقطة كاملة.