أكد عضو المكتب الفيدرالي عمار بهلول أن المكتب الفيدرالي الحالي بقيادة زطشي، جاء بهدف واضح، يتمثل في إعادة بعث كرة القدم على مستوى أندية الهواة، وتواجده في قسنطينة لحضور قرعة كاس الجمهورية الخاصة بفرق الجهوي، كان بطلب من رئيس الفاف شخصيا، الذي حرص على تقديم مساعدات إلى جميع أندية الرابطة الجهوية لقسنطينة والعملية ستعمم على مستوى بقية الرابطات الجهوية، حيث سيكون هناك اتصال دائم مع رؤساء الرابطات الجهوية، للقضاء على عدم لعب المباريات في هاته الأقسام (القضاء على الفوز بالغياب)، لأن الأرقام، التي بحوزتهم بخصوص مختلف الفئات كبيرة، وهذا نوع من أنواع الفساد، الذي تسعى الفاف للقضاء عليه.
واضاف بهلول أن الاتحادية الجديدة منذ قدومها، فتحت عدة ملفات، وأكدت محاربتها الفساد، بدليل التحقيقات، التي قامت بها الرابطة المحترفة وبعض الرابطات الجهوية وكل هذا في سبيل النهوض بكرة القدم الجزائرية.