دق رئيس فريق شبيبة جيجل عبد العالي سرار، ناقوس الخطر بخصوص الوضعية المالية للفريق، وأكد على أن عدم توّفر السيولة حال دون تسديد شطر من مستحقات اللاعبين، رغم المساهمات التي قام بها بعض الغيورين لوضع القطار على السكة، وتخليص “النمرة” من شبح الانسحاب النهائي الذي ظل يهدده منذ نهاية الموسم الفارط.

على صعيد آخر، يواصل الفريق تحضيراته بجدية كبيرة تحسبا لمباراة الجولة الثالثة من البطولة، والتي ستجمعه بالضيف شباب أولاد جلال، ولو أن المدرب تازير أبدى تخوفه الكبير من رد فعل لاعبيه، في ثاني اختبار داخل جيجل.

ولمّح مدرب النمرة إلى إمكانية إدخال بعض التعديلات على التشكيلة الأساسية، خاصة بعد برمجة مباراة ودية عشية الثلاثاء، ضد شباب الطاهير، إلا أنه أصر على ضرورة المراهنة أكثر على الجانب البسيكولوجي، في ظل تسلّح اللاعبين بإرادة كبيرة لرفع التحدي، واستدل في ذلك بموافقتهم على اللعب في الفريق دون التفاوض بشأن المستحقات المالية، ورد فعلهم في بداية الموسم، باحراز انتصار ضد وفاق القل.