أفضى الاجتماع الذي عقدته السلطات المحلية لولاية أم البواقي أول أمس، مع ممثلي اتحاد الشاوية واتحاد عين البيضاء، إلى اتفاق بين الفريقين يقضي بإجراء لقائي الذهاب والإياب للموسم الجاري، في إطار بطولة وطني الهواة دون جمهور، وخارج القواعد بالنسبة لكل فريق، وذلك لتفادي أي انزلاق في الأوضاع، سيما وأن الموسم الفارط، كان قد عرف وقوع أحداث مؤسفة بين أنصار الفريقين.

وحضر هذا الاجتماع، كل من رئيس اتحاد عين البيضاء حليم بركاني ونظيره لاتحاد الشاوية عبد المجيد ياحي، وهذا قبل 3 أيام من الموعد المقرر للمباراة، التي ستجمع الفريقين في إطار الجولة الثالثة من البطولة، ولو أن مسؤولي الناديين كانا منذ نحو شهر قد أشعرا الرابطة بمقترح اللعب دون جمهور، لتجنب حدوث أعمال عنف بين الأنصار، لكن الهيئة الوصية اشترطت موافقة السلطات الولائية، على مثل هذه التدابير الاستثنائية.

وعلى ضوء ذلك، فقد تقرر تحويل مباراة “الديربي” المبرمجة لنهاية هذا الأسبوع، من ملعب حامدي حاج علي بعين البيضاء إلى ملعب عبد الرحمان علاق بعين فكرون، على أن تجرى عشية السبت القادم بداية من الساعة الرابعة مساء، أمام مدرجات شاغرة، تنفيذا للاتفاق المبرم بين الطرفين، بإشراف من السلطات المحلية بالولاية، على اعتبار أن ملعب عين فكرون، سيكون أمسية الجمعة مسرحا للقاء الذي سيستضيف، من خلاله “السلاحف” شباب حي موسى.

وفي سياق متصل، فقد تم الاتفاق على أن يجرى لقاء الإياب بين اتحاد الشاوية وجاره إتحاد عين البيضاء، في إطار الجولة 18 من بطولة الهواة بملعب محايد، وفي غياب الجمهور، وهي المبادرة التي من شأنها أن تضع نقطة النهاية للأجواء المشحونة، التي ظلت تطبع مباريات الفريقين، خاصة بعد سقوط أبناء “سيدي رغيس” إلى قسم الهواة منذ 3 مواسم.