اعتبر مدرب اتحاد خميس الخشنة منير دوب، التعادل الذي عاد به فريقه من الأخضرية، في جولة رفع الستار نتيجة إيجابية، وأكد بأنها تكتسي أهمية بالغة من الناحية البسيكولوجية، لأن النجاح في تدشين الموسم بنقطة خارج الديار يعد ـ حسبه ـ “مكسبا ثمينا يساعد اللاعبين على كسب الثقة في النفس والامكانيات، دون الأخذ في الحسبان المنافس ومدى جاهزيته لدخول البطولة”.

وقال دوب لستاد نيوز، بأن فريقه كان قادرا على العودة بكامل الزاد من الأخضرية، بالنظر إلى “فيزيونومية” اللعب، خاصة في الشوط الثاني، بعد انهيار لاعبي باليسترو من الناحية البدنية، لكن غياب النجاعة الهجومية ـ كما أردف ـ “حال دون تجسيد الفرص المتاحة إلى أهداف، حيث ضيعنا ما لايقل عن ثلاثة أهداف محققة بسبب التسرع وقلة التركيز”

وذهب دوب، إلى حد الجزم على أن الظروف، التي خاض فيها اتحاد الأخضرية تلك المقابلة لا يمكن أن تكون عاملا أساسيا لقياس مدى جاهزية لاعبيه من الناحيتين البدنية والتقنية لدخول أجواء المنافسة، وصرح قائلا : “المهم بالنسبة لنا تفادي الهزيمة، لأن وضعية المنافس لا يجب أن تتخذ كمعيار، والدليل على ذلك أن هناك أندية أجرت تحضيرات خارج أرض الوطن، إلا أنها دشنت المشوار بتعثرات أمام منافسين، لم يقوموا بأي تحضير جدي، وبالتالي فإن هذه النقطة تعد في نظري شحنة كبيرة من الناحية المعنوية، على أمل التأكيد في أول ظهور داخل القواعد، لأن الضغط النفسي، سيكون كبيرا أمام أنصارنا، جراء المطالبة بالفوز، وهو ما سنعمل على تحقيقه عند استقبال شباب عين وسارة”.