قال كمال ايت سعيد، مدرب شباب شاوشاوة كرمان تيارت لكرة القدم أن أشرافه على تدريب فريق شباب كرمان شجعه على نهج سياسة التشبيب، مشيرا أن هدف الفريق خلال الموسم الجديد هو البقاء في قسم مابين الربطات. وأبرز كمال ايت سعيد أن هدفه من نهج سياسة التشبيب هو بناء فريق للمستقبل.
 
بداية، كيف هي استعدادات شباب كرمان للموسم الجديد؟
استعدادات كرمان للموسم الجديد عادية، وتميزت بثلاثة مراحل، بالنسبة للمرحلة الأولى انطلقت بملعب كرمان، ركزنا خلالها على إجراء مجموعة من الاختبارات الطبية والبدنية قبل تحديد التشكيلة البشرية التي سنعتمد عليها خلال فترة الاستعداد، قبل أن نواصل استعداداتنا في المرحلة الثانية بمدينة تيارت من خلال إجراء مجموعة من الحصص التدريبية في ملعب أيت عبد الرحيم ، إضافة إلى تخصيص حصص لتقوية العضلات بأحد القاعات، قبل أن نخصص مرحلة ثالثة لاستئناف التدريب.
وخلال الفترة الإعدادية المذكورة أجرينا حوالي ثلاثة مباراة تجريبية من أجل الوقوف على تطور مستوى الفريق من جهة، ومن جهة ثانية لاستغلال الفرصة لتجريب مجموعة من اللاعبين في أفق ضمهم للفريق، قبل أن يقع الاختيار على ثلاث لاعبين
 
ما هي الأشياء التي ركزت عليها خلال الاستعدادت التي خاضها الفريق؟
من بين الأشياء التي ركزت عليها خلال فترة الاستعدادات، إعطاء الفرصة للاعبين الشباب لأبناء المنطقة خصوصا بعد صعود الفريق إلى قسم مابين الربطات، وفي هذا الصدد وقع ثمانية لاعبين شباب عقودا مع شباب كرمان تيارت، وذلك في إطار سياسة ترشيد النفقات وتشبيب الفريق، وبالنسبة للوافدين الجدد فلم يكلفوا شيئا.
 
بالنسبة للانتدابات التي قام بها مسؤولو الفريق، هل تراها كافية لمسايرة منافسات الموسم الجديد؟
لا، لم تكن كافية على اعتبار أنني وضعت قائمة تضم عدة لاعبين من أجل التعاقد معهم، لكن للأسف الأسماء التي كنا نسعى للاستفادة من خدماتها، نجحت فرق أخرى في التعاقد معها، أمام هذا الإكراه جلبنا لاعبين آخرين لسد النقائص الذي يشكو منه الفريق، لكن على العموم الفريق في حاجة إلى لاعبين من أجل تحديد ملامح الفريق الذي سنعتمد عليه خلال الموسم الجديد.
 
ما هي الأهداف التي سطرتها مع مسؤولي شباب كرمان تيارت قبل انطلاق المنافسات ؟
اتفقت مع مسؤولي شباب كرمان على تكوين فريق للمستقبل، من خلال الاعتماد على 25 لاعبا في اللائحة الرسمية من بينهم 18 لاعبا تقل أعمارهم عن سن 22 عاما، وتندرج هذه الاستراتيجية في إطار التفكير في المستقبل وإعطاء الفرصة لمجموعة من اللاعبين الشباب لإبراز مؤهلاتهم، ما نتمناه هو أن نوقع على بداية موفقة تمكننا من استئناف الموسم بنوع من الأريحية، علما أن هدفنا الأساسي خلال هذا الموسم هو الحفاظ على مكانة الفريق ضمن قسم مابين الربطات.
 
أخيرا، ما هي الرسالة التي توجهها لجمهور شباب كرمان؟
بداية، أشكر جمهور شباب كرمان على دعمه وتشجيعه للفريق، وفي الوقت نفسه أطالبه بالمزيد من الدعم والمساندة لفريقهم الشاب الذي يوجد في طور البناء، وأؤكد أننا سنقول كلمتنا خلال هذه الموسم في ظل العزيمة التي تتوفر لدى جميع مكونات الفريق.