في الوقت الذي انطلقت فيه معظم الأندية الجزائرية في الإستعداد للموسم الجديد خاصة أندية قسم مابين الربطات التي ستلعب من أجل تحقيق الصعود، لا يزال شباب فوز فرندة يتخبط في مشاكل لا آخر لها وبالأخص ما يتعلق بقضية عقد الجمعية العامة للفريق التي أصبحت حديث الخاص والعام بفرندة في ظل الصرع المحتدم بين رئيس شعيب محمد وأعضاء المكتب بسبب وجود ثغرة مالية في حسابات الفريق واختفاء بعض الاموال من رصيد الفريق، والانتظار ما تسفر عنه الأيام القادمة.
وأكدت مصادر “ستاد نيوز” أن أبرز لاعبي شباب فوز فرندة سيغادرون الفريق بصفة نهائية، وهو ما سيجعل الفريق يفتقد خدمات أحسن اللاعبين ومن الصعب تعويضهم خاصة وأن الشباب مازال يتخبط في مشاكل لا نهاية لها، من بينها رفع بعض اللاعبين لشكاوي ضد الرئيس الحالي قصد الحصول على اموالهم تحسبا للموسم الجديد.
مهدي.ع